معتز العفيف يرسم أسعار الخضار ويعوض فقدانه القدرة على التحدث والسمع

معتز العفيف يرسم أسعار الخضار ويعوض فقدانه القدرة على التحدث والسمع

يتناوب الشاب “معتز العفيف”، بين عمله الحكومي بمديرية الصحة، وعمله الآخر كبائع خضار في محله بمدينة “السويداء”، والذي سبق أن أسسه بمبلغ بسيط، لتدبير احتياجاته، ويعرف بأمانته الكبيرة وسبق أن تم تكريمه في مكان عمله عدة مرات على أمانته، بعد أن وجد نقوداً وأعادها لأصحابها، إخلاصا منه لتربية نالها من أبويه، اللذان حرصا على تعليمه وشقيقته في معهد الأمل للصم والبكم في “دمشق”، وحصل على شهادة التعليم الأساسي متجاوزاً فقدانه القدرة على السمع أو التحدث. الشاب من مواليد 1984، قرية “الثعلة” لأبوين كافحا كثيرا لرعاية أربعة أولاد منهم ثلاثة ولدوا فاقدين للنطق والسمع “معتز” أكبرهم وتعود على العمل لكسب لقمة عيشه واختبر عدة أعمال قبل الحصول على وظيفة في مديرية الصحة منذ ١٨ عام. معتز يكتب على الجدار ثمن الباذنجان للطفل, الشاب الذي يقف اليوم مستقبلا الزبائن يرسم أسعار الخضار على الجدار، ويقرأ بشكل جيد طلبات الزبائن ويستعين بالميزان لتوضيح المبلغ المطلوب بهدوء، تعود عليه أهالي قريته وطريقة بات الجميع يتقنها أثناء زيارته في متجره الصغير الذي يقبل عليه الأهالي بشكل كبير. سناك سوري-رهان حبيب