استثمار الطاقة الشمسية في تشغيل آبار المياه خلال ورشة عمل في السويداء

استثمار الطاقة الشمسية في تشغيل آبار المياه خلال ورشة عمل في السويداء

استثمار الطاقة الشمسية في تشغيل آبار المياه وتوليد الطاقة الكهربائية للأبنية الإدارية والسكنية شكلت محاور ورشة العمل التي أقامها فرع جامعة دمشق بالسويداء اليوم حول الطاقات المتجددة وسبل تحويل الطاقة الشمسية من خيار متجدد الى المصدر الرئيس لتوليد الطاقة الكهربائية. الخبير في مجال الطاقة من أجل التنمية المستدامة الدكتور محمد قرضاب أشار إلى استخدام النظم الشمسية الكهروضوئية في ضخ المياه ودورها في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية لافتاً إلى أن هذه النظم لا تحتاج إلى مدخرات كهربائية لتخزين الطاقة الشمسية. عضو مجلس إدارة الجمعية السورية للطاقات المتجددة الدكتور عباس صندوق لفت إلى أهمية التحول للطاقات المتجددة في الأبنية الإدارية والمباني العامة والسكنية بما يسهم في ترشيد استهلاك الطاقة. عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية الأسبق الدكتور عبد المطلب أبو سيف نوه بأثر الطاقات المتجددة في حياة الناس بشكل عام مشيراً إلى أن التحول للطاقات البديلة بات ضرورة ملحة وليس رفاهية. المشاركون في الورشة أوصوا بضرورة ترشيد استهلاك الطاقة التقليدية وتنمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة ونشر تطبيقاتها وتشجيع مؤسسة المياه على استخدام الطاقة الشمسية وإجراء احصائية دقيقة حول الآبار في محافظة السويداء وتكليف كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية لإجراء الدراسات الفنية والمالية اللازمة لآبار المياه التي ترغب مؤسسة مياه الشرب في تنفيذها بالاعتماد على الطاقة الشمسية وتشجيع المستثمرين الذين يرغبون بالاستثمار في الطاقة الشمسية على التنسيق مع وزارتي الكهرباء والموارد المائية للترخيص لمشاريع استثمارية لضخ المياه باستخدام الطاقة الكهروضوئية وتقديم القروض الميسرة للمزارعين للتحول نحو استخدام الطاقة الشمسية. حضر ورشة العمل محافظ السويداء المهندس نمير حبيب مخلوف وأمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير وعدد من المعنيين في فرع الجامعة. سهيل حاطوم SANA