افتتاح عدد من المؤسسات التعليمية بمختلف التخصصات في السويداء

افتتاح عدد من المؤسسات التعليمية بمختلف التخصصات في السويداء

افتتح في محافظة السويداء اليوم عدد من المؤسسات التعليمية بمختلف التخصصات شملت مدرستي سورية المستقبل للتعليم التفاعلي عن بعد والسورية الذكية الافتراضية ومتحفاً علمياً للوسائل التعليمية وورشة إصلاح مضخات في ثانوية صناعية.وحول أهمية إحداث هاتين المدرستين أشار وزير التربية الدكتور دارم طباع خلال الافتتاح إلى أن هذه التجربة رائدة ومن الضروري تطويرها بما يسهم في تمكين أبناء سورية في الخارج من متابعة التعليم بالمنهاج السوري لافتاً إلى أن المدرستين اللتين تم مؤخراً منحهما تراخيصهما النهائية وتعملان منذ أكثر من عام عبر ترخيص مؤقت كمرحلة تقييمية هما باكورة التعليم الافتراضي في سورية مع وجود مدارس مماثلة في بعض المحافظات ويسجل فيها حالياً الآلاف من أنحاء العالم.وخلال افتتاح متحف دائرة التقنيات في مدرسة الشهيد نورس عبد الباقي لتقنيات الحاسوب الذي يظهر تطور الوسائل التعليمية بين عامي 1952 و2000 ويحتوي صوراً وصحفاً تعكس تطور العملية التعليمية للباحث رياض نعيم المهتم بالتوثيق الصحفي نوه الوزير طباع بأهمية المتحف كمركز لاستقطاب زيارات الطلاب من المحافظة وخارجها مع ضرورة أن تترافق معروضاته بشرح وفق آلية رقمية.وفي ورشة إصلاح المضخات الغاطسة لآبار مياه الشرب والتي افتتحت في ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية استمع الدكتور طباع من القائمين عليها على سير العمل فيها بعدما أحدثت كأول تطبيق للقانون رقم 38 لعام 2021 الخاص بالتعليم الثانوي المهني لتحويل الثانويات المهنية إلى مراكز وورشات تدريب وإنتاج ترفع مستوى الخريجين وتلبي احتياجات سوق العمل.وأكد وزير التربية أن التعليم المهني يلقى اهتمام ودعم الحكومة بما يضمن مستقبلاً واعداً لطلابه والقائمين عليه وخصوصاً في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة لكونه يرفد سوق العمل ويوفر فرص عمل كثيرة ويجسد ربط التعليم بالمجتمع ولا سيما أن السويداء تعتمد كثيراً على الآبار وتعاني من مشكلة صيانة الغاطسات ولا توجد فيها ورش لهذا الغرض مشيراً إلى أن نجاح مشروع هذه الورشة سيترك انعكاساته على الواقع المائي فيها.بدورهم أشار القائمون على الورشة إلى احتياجاتها والصعوبات الواجب تذليلها ولا سيما توفير المواد الأولية وضمان استمرارية التيار الكهربائي من خلال إمكانية تحييد الورشة عن التقنين الكهربائي.المكلف بتسيير مؤسسة مياه الشرب بالسويداء المهندس أمين غزالي أشار إلى ان المؤسسة بحاجة شهرياً لإصلاح ما بين 30 و40 مضخة غاطسة تتم صيانتها في ورشات بدمشق وحلب مبيناً أن إحداث هذه الورشة سيسهم في صيانة جزء من المضخات ضمن طاقتها الاستيعابية.مدير ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية وحيد أبو سعيد لفت إلى أن الورشة بإمكانها صيانة ما بين 5 و11 مضخة شهرياً في المرحلة الأولى والتي تضم فنيين مختصين ومعلمي حرف باختصاصات الميكانيك والكهرباء والتصنيع الميكانيكي مع تأمين كامل التجهيزات الفنية والميكانيكية.وكان وزير التربية تابع صباح اليوم انطلاق العملية الامتحانية للشهادة الثانوية العامة والمهنية في المحافظات من غرفة العمليات الامتحانية بالسويداء وجال على عدد من المراكز بمدينة السويداء.شارك في الجولة والافتتاح محافظ السويداء نمير مخلوف وأمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير وقائد شرطة المحافظة اللواء معن أسعد. SANA