تجليات الفن التشكيلي في الرواية بملتقى التصوير الزيتي في السويداء

تجليات الفن التشكيلي في الرواية بملتقى التصوير الزيتي في السويداء

تواصلت اليوم في قصر الثقافة بالسويداء فعاليات ملتقى التصوير الزيتي 2022 بعنوان “سورية مهد الحضارات” والتي انطلقت أمس بمشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين. وتضمنت فعاليات اليوم الثاني من الملتقى محاضرة بعنوان “تجليات الفن التشكيلي في الرواية” أشار فيها الأديب الدكتور ثائر زين الدين إلى أن ما يميز الرواية إنها متغيرة ومتبدلة ومتطورة ولا تثبت على حال أو قواعد وهي كالحياة نفسها وإن انطلقت من كونها عملاً أدبياً لكنها تجاوزت جنسها إلى حقول إبداعية أخرى لافتاً إلى أن أهمية العمل الروائي جاءت من مرونته وقدرته على التجدد. وتحدث الدكتور زين الدين عن بعض الأعمال الروائية التي تم استلهامها من الأعمال الفنية التشكيلية مشيراً إلى أن العمل الفني الذي يوصف في الرواية هو عمل موضوعي وموجود يتم توظيفه بما يخدم الغرض من الرواية.وتشمل فعاليات الملتقى التي تستمر حتى الثلاثين من حزيران الجاري يوم عمل فني مفتوح ورسم في أحضان الطبيعة وجلسة استماع موسيقية أثناء العمل وعرض فيلم سينمائي الفنان موديلياني وافتتاح معرض للأعمال المنجزة خلال الملتقى وفقرة موسيقية لمعهد فريد الاطرش للموسيقا بالسويداء بالإضافة لتكريم الفنانين المشاركين. سهيل حاطوم SANA