متسلحاً بالعلم جريح الوطن فهد شجاع ينال شهادة التعليم الأساسي

متسلحاً بالعلم جريح الوطن فهد شجاع ينال شهادة التعليم الأساسي

الحياة لا تتوقف عند أي ظرف مع وجود الإرادة لمواصلتها.. عبارة آمن بها وجسدها جريح الوطن فهد شجاع من محافظة السويداء بعد تمكنه من تخطي آلامه والعودة إلى الحياة مقاتلاً بسلاح العلم والنجاح بشهادة التعليم الأساسي التي صدرت نتائجها مؤخراً. إصابات متعددة تعرض لها شجاع خلال تأدية واجبه الوطني في الخدمة الاحتياطية بمواجهة التنظيمات الإرهابية في منطقة القابون عام 2017 تسببت بحصول بتر في قدمه اليسرى وأذية في حباله الصوتية واستئصال قسم من أمعائه إضافة لشظايا متفرقة بالجسم وخاصة يده وقدمه اليمنى لكنها لم تنل من عزيمته لمتابعة مشواره وحمل راية العلم لإثبات ذاته من خلالها كما أثبت وجوده في خدمة وطنه على جبهات القتال بالفترة الماضية. شجاع 36 عاماً الجريح الوحيد من محافظة السويداء الذي تقدم لشهادة التعليم الأساسي للعام الحالي يقول “إن الدافع كان موجوداً لديه للعودة إلى الدراسة بعد انقطاع لمدة 22 عاماً بسبب ظروفه آنذاك وخاصة بعد أن توفر له الدعم من مشروع جريح الوطن” مؤكداً أهمية التعليم لتحقيق الفائدة بالنسبة له والمساهمة بتعليم طفله. تصميم ومثابرة شجاع أثمر بحصوله على 2381 علامة بكل جدارة حيث كان يدرس في معظم الأوقات مدفوعاً بقوة الإصرار والتحدي وعدم اليأس تاركاً بصمة لإنسان اجتهد فحصل على ثمرة ذلك متوجها بالشكر لكل من سانده ووقف بجانبه وخاصة مشروع جريح الوطن ومدرسيه وأهله وزوجته. وأمام فرحته التي لا توصف بالنجاح يطمح فهد إلى التقدم إلى الشهادة الثانوية الفرع الأدبي العام القادم والوصول إلى المرحلة الجامعية وإكمال مسيرته التعليمية ليساهم في بناء الوطن وازدهاره وإعادة إعماره. وفهد وفقاً لزوجته رولا غانم امتلك العزيمة والإصرار ونجح بفضل اجتهاده وطموحه مشيرة إلى أنها كانت دائماً تقوم بتشجيعه ومساندته في سبيل تحقيق هدفه. عمر الطويل SANA