لحن الحياة فريق شبابي سوري لدعم المواهب الشابة في الفنون الإبداعية

لحن الحياة فريق شبابي سوري لدعم المواهب الشابة في الفنون الإبداعية

رغم أن عمره الزمنى لم يتعد العامين إلا أن فريق “لحن الحياة” نجح حتى الآن باستقطاب الكثير من المواهب الفنية المتميزة في سورية وخارجها في مجالات العزف والغناء والرسم والنحت والرقص والتمثيل والكتابة والتصوير والأشغال اليدوية المختلفة وغيرها من الفنون الإبداعية. الفريق الذي انطلق بنشاطاته بنحو عشرة من الشباب المثقف تمكن بحسب مؤسسه والمسؤول عنه كاتب السيناريست حازم كايد الشامي من جمع مئات المواهب الشابة في مختلف المحافظات وصولاً إلى شباب في عدد من الدول العربية بهدف الإضاءة عليها وتقديمها للناس عبر قنوات اليوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي وإقامة مسابقات وحفلات ومعارض للتعريف بها والمساهمة في صقلها والارتقاء بها ودعمها. ونجح الفريق كما يوضح الشامي لنشرة سانا الشبابية باستقطاب نحو ألف موهبة من مختلف الأعمار حتى الآن من سورية وعدد من الدول العربية كمصر ولبنان والأردن والعراق ودول الخليج حيث يستقبل الفريق أعمال أصحاب المواهب الابداعية التي تكون مصورة ضمن مقاطع فيديو مرفقة بالاسم الثلاثي لكل من يريد الانضمام للفريق مع العمر ونوع الموهبة ومكان الإقامة لتعمل إدارة الفريق على نشر تلك الاعمال عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقناة الفريق على اليوتيوب. ويجري الفريق كما يشير المسؤول عنه كذلك تدريبات في أيام محددة من الأسبوع لعدد من المواهب وفي نهاية كل أسبوع يتم تصوير حلقة لعرضها عبر قناة اليوتيوب وصفحة الفريق على الفيسبوك بما يسهم في نشر الثقافة والفكر المبدع مع الاتفاق مع إحدى مؤسسات التنمية البشرية لإقامة دورات تدريبية أكاديمية إلى جانب التحضير لتنظيم عمل فني جديد بمشاركة عدد كبير من المواهب الشابة. وفي هذا الإطار يتعاون الفريق كذلك وفق الشامي مع فريق “مئة كاتب وكاتب في سورية” والذي يهدف إلى الارتقاء بمستوى اللغة العربية واكتشاف المواهب الجديدة والصاعدة وتشجيع الأدباء الهواة ونشر الأدب ومجالسة أهله وتبادل الخبرات. كذلك أشار إلى أنه تمت خلال الفترة الماضية إقامة فعالية فنية أدبية بالتعاون بين الفريقين وهي خاصة باليافعين بمشاركة أكثر من30 متطوعاً جرى خلالها دعم المواهب المشاركة في الفعالية بما لديها من إبداع وتميز. نائب مسؤول الفريق الشابة سمراء ماهر دوارة لفتت إلى أن الفريق الذي بدأ بعدد محدود من الأشخاص أصبح اليوم على مستوى سورية وخارجها حيث جرى هذا العام فتح باب التسجيل أمام المواهب في مصر مع العمل على أفكار جديدة والتواصل الدائم مع إداريي الفريق في المحافظات ومتابعة المواهب الجديدة والتواصل معهم عبر الأون لاين ودعم أعمالهم على مواقع التواصل الاجتماعي إضافة للأعمال التي تنفذ على أرض الواقع. المشرف على مواهب الرسم في الفريق الفنان عماد النداف أوضح أن لحن الحياة هو فريق متكامل يجمع ويتبنى مواهب متميزة في الرسم والموسيقا والكتابة وسواها للارتقاء بها ودعمها من خلال معارض وحفلات وندوات ثقافية بما يسهم في صقل مهاراتهم والوصول بهم إلى الانخراط في الوسط الفني. عضو الفريق من حلب الشاب عبد الله دليواتي لفت إلى أن باب الانضمام للفريق مفتوح أمام مختلف الأعمار وستكون هناك فعاليات متعددة خلال الفترة القادمة في حلب فيما أشارت مشرفة الفريق بمصر نورهان شعبان خلال التواصل معها عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنه تم فتح باب استقبال المواهب بمجالات الكتابة والغناء والعزف والتصوير بما يسهم في تطوير تلك المواهب ودعمها. بدورها مشرفة فريق لحن الحياة في لبنان والأردن نجود أبو خزام بينت أن الفريق يسعى دائماً لتحسين المشهد الثقافي والارتقاء بالذائقة الفنية عبر دعم المواهب المتعددة في البلدين والتنسيق مع عدد من أصحاب المواهب في الدول العربية لإنجاز فعالية إبداعية فنية على مستوى الوطن العربي. فيما لفتت إدارية الفريق في محافظة دمشق سدرة العلي إلى أن الفريق يدعم كل المواهب وسيقيم خلال الفترة القادمة مهرجانات وفعاليات فنية متنوعة. سهيل حاطوم SANA