عزوف منتجي الدبس عن العمل بسبب ارتفاع التكاليف في السويداء

عزوف منتجي الدبس عن العمل بسبب ارتفاع التكاليف في السويداء

عزف منتجو الدبس في محافظة السويداء عن طرق أبواب المعاصر، بسبب ارتفاع التكاليف هذا الموسم، والتي زادت أضعافاً مضاعفة عن المواسم السابقة. وتبلغ أجرة الكيلو الواحد من الدبس “عصر فقط”” ثلاثة آلاف ل.س، وفق التسعيرة الموضوعة من أصحاب المعاصر. كما تبلغ تكلفة صفيحة الدبس وزن ٢٠ كغ، ٦٠ ألف ليرة، إلا أن أجور العصر المذكورة، سرعان ما تذريها الرياح، أمام عدم تأمين مادة المازوت الصناعي لأصحاب المعاصر بسعرها النظامي، لترتفع عندها أجور العصر إلى ستة آلاف ليرة للكيلو الواحد، بذريعة شراء أصحاب المعاصر مادة المازوت من السوق السوداء بأسعار عالية، وفق ما أوردته “صحيفة تشرين”. ونقلت الصحيفة عن منتجي الدبس قولهم إنه أمام تلك المعادلة الحسابية، سيصبح لتكلفة صفيحة الدبس طعم أشد مرارة من حلاوة طعمه، خاصة بعد أن يتجاوز سقف تكلفة الصفيحة وزن ٢٠ كغ، ١٢٠ ألف ليرة. ويضاف إلى ما ذُكر التكاليف المترتبة على إنتاج الدبس، من أجور القطاف، التي وصلت أجرة الساعة فيها إلى خمسة آلاف ليرة قابلة للزيادة، إلى أجور بالفلاحة والتقليم، وأجور نقل المحصول من البستان إلى المعصرة”. وبحسب معاون مدير زراعة محافظة السويداء المهندس علاء شهيب فإن إنتاج المحافظة من العنب هذا الموسم يفوق أربعة وخمسين ألف طن، تذهب منه سبعة آلاف طن لإنتاج الدبس، وتسعة آلاف طن لإنتاج الزبيب. وقال شهيب إن “إنتاج الدبس يتركز في قرى وبلدات عرمان وقنوات وسهوة الخضر ومياماس والكفر وحبران ومنطقة شهبا”.يذكر أن محافظة السويداء تحتضن نحو خمس وسبعين معصرة لإنتاج الدبس. ومن المتوقع أن يصل إنتاج المحافظة من الدبس لهذا الموسم إلى ١٤٠٠ طنا.