أنشطة توعوية حول الأمراض والوقاية منها للصحة المدرسية بالسويداء

أنشطة توعوية حول الأمراض والوقاية منها للصحة المدرسية بالسويداء

تعمل دائرة الصحة المدرسية بالسويداء على تنفيذ أنشطة توعوية لا صفية متعددة لنشر الثقافة الصحية في المدرسة والمجتمع حول مرض الكوليرا، وغيره من الأمراض حرصاً على السلامة العامة. الأنشطة التي تندرج ضمن الحملة الوطنية التثقيفية لمواجهة مرض الكوليرا بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف وضمن خطة تطبيق مشروع المنهج الصحي المدرسي كما توضح رئيس مكتب المنهج الصحي المدرسي في دائرة الصحة المدرسية بالسويداء منى أبو اسماعيل تهدف إلى نشر التوعية بين صفوف التلاميذ من الصف الأول حتى السادس حول الكوليرا وأسبابه وطرق الوقاية منه، مشيرة إلى أنه يتم ضمن المنهج الصحي تنفيذ نشاط لا صفي كل شهر للتوعية حول عدد من الأمراض بشكل عام والأمراض التي تصيب العين وتسوس الأسنان وأضرار التدخين وسواها، عبر فعاليات عدة تشمل عدداً من المدارس. وتطبيقاً للمشروع نفذت مدرسة الشهيد رأفت علم الدين بمدينة السويداء عرضاً مسرحياً شعرياً رياضياً، تحت عنوان (الانتقام من الكوليرا) شارك فيه 38 تلميذاً وتلميذة حاولوا من خلاله تقديم رسائل توعية حول ذلك المرض، كما بينت مديرة المدرسة أميرة حمايل بهدف تعزيز ثقافة الوقاية من الأمراض وخاصة الكوليرا، من خلال توضيح آلية الإصابة وأسبابه وطرق علاجه والتأكيد على النظافة الشخصية والعامة وتعقيم المياه وتناول الغذاء الصحي. المدربة والمشرفة على العرض المسرحي المعلمة مرح مرشد لفتت إلى أن العرض جاء كنشاط توعوي، وكان من تأليف التلاميذ أنفسهم وجرى تنفيذه بطريقة تفاعلية بحضور أهالي التلاميذ المشاركين وفعاليات أهلية، وتم فيه الاستعانة بالشعر والرياضة ومهارات الإلقاء للتأكيد على النظافة والتعقيم واتباع الخطوات الصحية للوقاية من الأمراض. وتحرص دائرة الصحة المدرسية بالسويداء كما أكد مديرها الدكتور خير أبو فخر على تنفيذ العديد من النشاطات اللاصفية التوعوية، مبيناً أنه تم إجراء دورة تثقيفية لعناصر مستوصفات الصحة المدرسية بالمحافظة لمواجهة مرض الكوليرا والحيلولة دون انتشاره والقيام بجولات على مدارس المحافظة، لتقديم الإرشادات الصحية حول كيفية الوقاية منه، والتأكيد على النظافة الشخصية للتلاميذ والعاملين في المدارس والكوادر الإدارية والتدريسية مع الاهتمام بعناصر البيئة المدرسية من خزانات مياه الشرب ودورات المياه والمشارب والبوفيهات وسواها. سهيل حاطوم SANA