الميكاترونكس اختصاص مهني جديد يضاف إلى اختصاصات الثانوية الصناعية بالسويداء

الميكاترونكس اختصاص مهني جديد يضاف إلى اختصاصات الثانوية الصناعية بالسويداء

شهد اختصاص الميكاترونكس الذي تم افتتاحه مطلع العام الدراسي الحالي في ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية بالسويداء إقبالاً لافتاً للتسجيل فيه من الطلبة، الذين بلغ عددهم في الصف الأول الثانوي المهني نحو 38 طالباً وطالبة. الاختصاص الذي يضاف إلى الاختصاصات المهنية التي تدرسها الثانوية يشمل حسب معاون مدير التربية بالسويداء للتعليم المهني والتقني المهندس بسام عواد ثلاثة أقسام هي (الميكانيك والإلكترون والمعلوماتية)، مبيناً أنه يكسب الطالب مهارات برمجة الآلات الصناعية، وصناعة الروبوتات، ومعرفة أنظمة التحكم بالهواء المضغوط والتحكم الهيدروليكي، وكيفية استثمار آلات الخراطة والتفريز العادية، والآلات المبرمجة، وتنفيذ وتطبيق لوحات التحكم الآلي، وبرمجة الدارات التحكمية الإلكترونية والمبرمجة. وبين عواد في تصريح لمراسل سانا أن إحداث اختصاص (الميكاترونكس) من شأنه رفد سوق العمل بالكوادر المهنية المؤهلة، والخبرات القادرة على استخدام مختلف أنواع الآلات الصناعية والإلكترونية من خلال ربط المعارف النظرية بالمهارات العملية، وخاصة أن المعامل والمصانع تعتمد على الميكاترونكس وهذا الاختصاص له مستقبل مهني جيد ويمكن للطالب متابعة دراسته في كليات الهندسة التطبيقية. بدوره مدير ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية بالسويداء وحيد أبو سعيد أشار إلى أن العمل جار على تأمين الكتب العملية التي سترد تباعاً من وزارة التربية، إضافة لاستكمال تجهيز المخابر بالتجهيزات اللازمة والاستفادة من التجهيزات المتوافرة، ومن خبرات الكوادر التدريسية المؤهلة.وأوضح أبو سعيد أن الثانوية تعتمد أساليب تعليم تستند إلى مناهج تراعي التطورات الصناعية والتكنولوجية، مع التركيز على الجانب العملي ما يسهم في تمكين الطلاب من امتلاك المعرفة، والمهارة المهنية اللازمة لدخول سوق العمل عبر كادر تعليمي يضم عشرات المهندسين والمدرسين ومعلمي الحرف والفنيين والإداريين، إضافة إلى اختصاصات وأقسام مهنية مهمة للعملية الصناعية مزودة بورشات متكاملة من بينها ورشات لإنتاج الأثاث المدرسي والمكتبي، وتخديم القطاعين العام والخاص، والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني وإعادة الإعمار.من جهتها معلمة حرفة الإلكترون هادية صعب أشارت إلى توافر الكوادر المؤهلة التي تمتلك الخبرة لتدريس اختصاص الميكاترونكس، وإعداد الطلاب ليكونوا قادرين على صيانة الأجهزة الإلكترونية، وأعمال البرمجة في عصر التكنولوجيا.الطالبان مجد أبو دهن وطارق الخطيب بينا أنهما اختارا التسجيل في اختصاص الميكاترونكس لكونه أحد أكثر الاختصاصات المطلوبة في سوق العمل والمهمة في المستقبل.والجدير ذكره أن ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية تضم عدداً من الاختصاصات من بينها (تصنيع الميكانيك والتسوية – التقنيات الكهربائية – التصنيع الميكانيكي والخراطة – ميكانيك وكهرباء المركبات – اللحام وتشكيل المعادن – نجارة الأثاث والزخرفة – التدفئة والتمديدات – التبريد والتكييف – الإنتاج الخشبي والمعدني – ورشة تصليح الغاطسات). سهيل حاطوم SANA