تقديرات إنتاج الزيتون في السويداء أكثر 1200 طن زيت

تقديرات إنتاج الزيتون في السويداء أكثر 1200 طن زيت

قدرت مديرية الزراعة بالسويداء إنتاج محصول الزيتون بشكل أولي للموسم الحالي بـ 7803 أطنان للثمار، و1200 طن للزيت. وبينت رئيسة شعبة الزيتون في دائرة الأشجار المثمرة المتخصصة بمديرية الزراعة المهندسة مي أبو ترابه لمراسل سانا أن إنتاج هذا العام هو أقل من المعتاد، نظراً للظروف الجوية غير الملائمة، ومنها تأخر الأمطار وقلتها، كون غالبية المساحات المزروعة بعلاً، مشيرة إلى أنه بالمحافظة تعمل 7 معاصر آلية على استقبال إنتاج المزارعين من مختلف المناطق، مع تحضير معصرة جديدة للإقلاع خلال الفترة القادمة، بحيث توفر عشرات فرص العمل. وأوضحت أبو ترابه أن القطاف والعصر يستمران في بعض المناطق لمنتصف الشهر القادم، ناصحة بالوقت نفسه بعدم خلط الثمار المتساقطة مع السليمة أو الأوراق، ووضع غطاء من النايلون تحت الشجرة لمنع تلامس الثمار مع التربة وقطفها بالطرق المعتمدة، وتجنب العصا وعدم تعريض المقطوفة منها لأشعة الشمس المباشرة أو الأمطار والبرد، ونقلها في صناديق بلاستيكية مثقبة ومهواة وتجنب تخزين المحصول في أكياس من الخيش أو البلاستيك، والإسراع بعملية العصر بعد القطاف بـ 48 ساعة. بدوره أوضح صاحب إحدى المعاصر راضي عكوان أن المعصرة تعمل على ثلاثة خطوط وتوفر عدة فرص عمل، وذلك رغم أن الإنتاج لهذا العام أقل نسبياً من الذي سبقه، مبيناً أن أصناف الزيتون الذي يعصر تلعب دوراً كبيراً في تحديد كمية العصر. وحسب العديد من المزارعين الذين التقاهم مراسل سانا بالمعاصر فإن شجرة الزيتون تحظى باهتمام وعناية من قبلهم، ويأملون مع كل موسم بتحقيق إنتاج جيد من الزيت، لكنه هذا العام كان دون ما هو مرجو، وانعكس على كميات الزيت المستخرجة، وقد أوضح كل من راجي الشوفي من منطقة صلخد وبسام ريدان من قنوات أن كمية الإنتاج أقل من المعتاد لهذا الموسم مع أملهم بالتعويض في المواسم المقبلة. ويصل إجمالي المساحات المزروعة بأشجار الزيتون بالمحافظة إلى 9984 هكتاراً، ويبلغ عدد الأشجار الكلي فيها 1.636 مليون شجرة، يشكل المثمر منها 1.393 مليون شجرة. عمر الطويل SANA