25 آب 2019

الرّئيس الرّوحي الشّيخ موفق طريف هلّموا بنا نعود لنحبّ ونتغاضى

وجه الرّئيس الرّوحي الشّيخ موفق طريف كلمة عيد الأضحى حيث جاء فيها “نتوجّه إلى إخواننا أبناء الطّائفة الدّرزيّة في دول العالم أجمع، مخصّين بمباركتنا وسلامنا، أهلنا في لبنان، سوريا والأردن، وسط مناشدتنا لهم بوحدة الكلمة، وقوّة الصّف، والتّلاحم بعيدًا عن الخلافات والتوتّرات، وذلك من أجل مصلحة الطّائفة وأبنائها، الّذين هم أمانةٌ نفيسة وضعها الله في أيدي من أوتوا المراكز والمسؤوليّات دينيًّا ودنيويًّا، يسألهم عنها يوم القيامة، ويحاسبهم في دقّ أسافين الشّقاق والخلاف بينهم. فهلّموا بنا نعود لنحبّ ونتغاضى، ونوقن أنّ السّماح هو سلاحنا الأقوى. تعالوا نفتح قلوبنا لنتقبّل الآخرين رغم اختلافهم، ونسعى لنحارب من أجل حقّهم في العيش الكريم والتّعبير عن آرائهم، حتّى ولو اختلفنا معهم فكرًا وعارضناهم في المبادئ. هكذا فقط، يمكننا أن نعطي درسًا تاريخيًّا، لكلّ من يسأل عن طائفة بني معروف وأخلاق أهلها. عليه، فإنّنا نعود ونكرّر في النّهاية دعواتنا لله تبارك وتعالى، بأن يعود هذا العيد علينا وعليكم، والجميع في صحّة وعافية وهدأة بال، مبتهلين إليه جلّ وعلا بانقشاع غمام الحروب والظّلم عن شرقنا الحبيب والعالم أجمع، ليحلّ من بعدها السّلام المنتظر، ويجتمع على المحبّة كلّ البشر.”