الثلاثاء 27 تشرين الأول 2020

البحوث الزراعية بالسويداء: المجمع الوراثي للأجاص يعمل على اعتماد أصناف تحسن الإنتاج كماً ونوعاً

البحوث الزراعية بالسويداء: المجمع الوراثي للأجاص يعمل على اعتماد أصناف تحسن الإنتاج كماً ونوعاً

شكل المجمع الوراثي للإجاص بالسويداء التابع لقسم بحوث التفاحيات والكرمة في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية مركزا مهما لتحسين واقع إنتاج المحصول كما ونوعا حيث يضم أكثر من 34 صنفا من أفضل الأصناف المحلية والمدخلة.
وذكر رئيس القسم الدكتور بيان مزهر في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن المجمع تم إحداثه عام 2000 وهو يعمل على حفظ المادة الوراثية لجميع أصول وأصناف الإجاص المحلية والمدخلة منها وذلك لاستخدامها في برامج التربية والتحسين الوراثي وتقييم أصنافها بهدف اعتماد المناطق البيئية المناسبة لزراعتها في السويداء والمحافظات الأخرى.
وبين الدكتور مزهر أن الأصناف التي يضمها المجمع تقسم حسب موعد نضجها فهناك المبكرة التي تنضج خلال شهر تموز مثل مسكاوي ومتوسطة التبكير خلال شهر آب كالكوشي ومتأخرة تنضج خلال شهر أيلول وتتميز بكبر حجم الثمار وقابليتها للتخزين إضافة للأصناف المتأخرة جدا والتي تنضج في بداية تشرين الأول وأهمها صنف كونفرنس المتميز بكبر حجم ثماره وطعمه المميز وقابليته للتخزين مدة تزيد على 8 أشهر.
ونظرا للأهمية الاقتصادية لهذه الشجرة واستخدامات ثمارها في الاستهلاك المباشر أو تصنيع العصائر والمربيات والمجففات إضافة لفوائدها الطبية يشير الدكتور مزهر إلى أهمية تطوير العمل بالمجمع وإدخال أصناف جديدة إليه خلال الفترة القادمة وتأهيل الكادر الفني المختص للاستفادة من التجارب العالمية وتوفير العمالة الكافية والآليات لتنفيذ كافة عمليات الخدمة بالوقت المناسب.
وتأتي محافظة السويداء في المرتبة الثالثة على مستوى سورية بالإنتاج وبالمساحات المزروعة بالإجاص فبلغت المساحة هذا الموسم 4810 دونمات ضمت 154 ألف شجرة منها 133 ألف شجرة مثمرة تتركز غالبيتها في منطقة ظهر الجبل ومفعلة وقنوات وسهوة الخضر ومياماس بينما بلغت تقديرات الإنتاج 1675 طنا. عمر الطويل SANA