الثلاثاء 27 تشرين الأول 2020

أوركسترا روجيندا فرقة خاصة بآلة القانون تطمح للوصول للعالمية

أوركسترا روجيندا فرقة خاصة بآلة القانون تطمح للوصول للعالمية

تتفرد أوركسترا القانون السورية (روجيندا) بقوامها المرتكز على آلة القانون في تقديم نمط موسيقي مختلف بتوزيع جديد يجمع بين الموسيقا الغربية الكلاسيكية والعربية الشرقية مع طموحها لتعزيز حضورها وتميزها على مختلف المستويات.
فرقة روجيندا التي تأسست عام 2019 في السويداء تضم نخبة من طلاب القسم الشرقي في معهد فريد الأطرش للموسيقا بالسويداء من عازفي آلة القانون إضافة إلى عازفي إيقاع و تشيلو من مختلف الأعمار وفقا لمؤسس وقائد الفرقة (أوج أبو زيد).
ويوضح أبو زيد أن الفرقة هي الأولى من نوعها في سورية الخاصة بآلة القانون بقصد إبراز هذه الآلة العريقة على صعيد المحافظة والبلاد من خلال احتضان المواهب المدفونة خاصة لدى الأطفال بما يسهم في إبرازها وتنميتها أكاديميا وتنشئة جيل مثقف وواع يحمل معه إرثا عريقا بالفلكلور والثقافة والفن.
أبو زيد الذي تابع دراسته في المعهد العالي للموسيقا بعد تخرجه من معهد فريد الأطرش ليعود إليه مجددا مدرسا لآلة القانون راودته فكرة تأسيس رباعي لهذه الآلة من طلاب المعهد ثم خماسي حتى تطورت الفكرة لتأسيس أوركسترا خاصة بالقانون موظفا ما اكتسبه من خبرات ومعارف في الأداء الجماعي للفرق خلال دراسته بالمعهد العالي.
وحول إطلاق اسم روجيندا على الأوركسترا يبين أبو زيد أن هذه التسمية تعني الشمس المشرقة قاصدا بها أن هؤلاء الأطفال الموهوبين سيكون لهم مستقبل مشرق بعالم الفن والموسيقا لينشروا الجمال بين الناس بعيدا عن ثقافة الإرهاب مؤكدا أننا بالموسيقا ننتصر على الحرب والمرض.
ويشير إلى أن أعضاء الفرقة من عازفي القانون يتوزعون ضمن ثلاثة أقسام هي مرافقة وهارموني وميلودي مع وجود آلة التشيلو التي تعتبر أقرب آلة وترية للقانون فضلا عن آلة الإيقاع التي تسهم بضبط إيقاع الفرقة بتوزيع يضمن الحفاظ على الهوية العربية للقانون.
الأوركسترا التي تستقبل جميع الطلاب والراغبين من الصف الخامس حتى الثالث الثانوي ضمن شروط فنية قابلة للتوسع مستقبلا كما يؤكد قائدها لتشمل كل المحافظات معربا عن طموحه بأن تتطور روجيندا لتصبح أوركسترا على مستوى العالم.
واكتسب أعضاء الفرقة خبرة كبيرة من مشاركتهم في حفلاتها وتدريباتها وظهورهم على المسرح كما يشرح كل من الأطفال (كرم كرم الدين ولونا الأطرش ورنيم عبد الباقي ورشا كمال الدين وتولين أبو زيد) الذين يؤكدون أنهم حصلوا على معلومات وخبرات ومهارات جديدة ولا سيما على صعيد العمل الجماعي ما يسهم بإبراز وصقل مواهبهم وتقوية حضورهم أمام الجمهور ليستمتع بالحان آلة القانون التي أحبوها. ويعتبر معين نفاع مدير معهد فريد الاطرش للموسيقا بالسويداء أن تشكيل أوركسترا خاصة بآلة القانون سابقة عربية وبادرة مهمة لتنمية مواهب الأطفال وإظهار جمالية آلة القانون الوترية العريقة والهامة التي تمتاز بمساحة صوتية واسعة تغطي جميع المقامات الموسيقية العربية وهو ما يتماشى مع أهداف المعهد الذي يقدم انموذجا أكاديميا لرعاية المواهب وتعليم القوالب الغنائية والموسيقية وإحياء التراث الفني للموسيقا العربية والغربية ما يسهم بإنشاء جيل موسيقي واعد ومثقف. رئيس جمعية أصدقاء الموسيقا بالسويداء فهد رضوان يلفت إلى أن آلة القانون تمثل الأصالة الموسيقية الشرقية ويجب المحافظة عليها منوها بانتقاء البراعم الجميلة المتفتحة من المواهب التي تتمتع بها السويداء وأهمية احتضانها.
يزن نعيم طبيب الأسنان وعضو فرقة الأوج الموسيقية يرى أن المميز بأوركسترا القانون أنها تتجه لتقديم نمط موسيقي مختلف بتوزيع احترافي وجديد من نوعه أما خلدون عزام مهتم بالموسيقا فيعرب عن تمنياته أن يكون أعضاء هذه الفرقة من الأطفال بذورا وغراسا واعدة لإنبات صرح موسيقي وطني يرفع اسمه وشأنه بكل المحافل.
وتضم الفرقة بين أعضائها كلا من (همسة ريدان وسالي غرز الدين وقبس غانم وكريم العودة و هند البني وكرم السليمان وفجر أبو شاهين وورد العرموني وتالا العيسمي إضافة إلى عازفي الإيقاع كمال سليمان والتشيلو هادي المصري). ديار نصر SANA