الأربعاء 2 كانون الأول 2020

المحيثاوي والباروكي موهبتان غنائيتان بالسويداء تصدح حنجرتهما بالألوان الطربية والتراثية

المحيثاوي والباروكي موهبتان غنائيتان بالسويداء تصدح حنجرتهما بالألوان الطربية والتراثية

تصدح حنجرتا الشابين عقبة اسماعيل المحيثاوي وكريم حمد الباروكي من محافظة السويداء بأصوات مميزة تترنم بالأغاني الطربية والتراثية لتسكن في قلوب متذوقي الفن الأصيل وتطربهم بشكل لافت.عقبة الذي يجيد غناء القدود الحلبية أيضاً ظهرت موهبته منذ سنوات طفولته وكان كما ذكر خلال حديثه لسانا الشبابية يغني ضمن المنزل متأثراً بوالده عازف العود ما جعله يعشق الفن ويتدرب أيضاً على العزف على يد أحد الموسيقيين المتخصصين. فيما بين كريم لسانا الشبابية أن موهبته الغنائية ظهرت منذ أن كان في الصف الثامن مستفيداً من ميوله الموسيقية وبراعته في العزف على آلة الاورغ لسنوات سابقة الأمر الذي جعله أكثر قدرة على معرفة أصول الغناء وإتقانها. عقبة وكريم 19 عاماً استثمرا موهبتيهما وصوتيهما الجميل ليشاركا بإحياء العديد من الحفلات ضمن مدرسة المتفوقين وعلى خشبة مسرح مديرية التربية والمركز الثقافي بمدينة السويداء خلال السنوات الماضية دون أن يمنعهما التسجيل ضمن السنة التحضيرية الطبية للعام الدراسي الفائت من متابعة العمل لتطوير موهبتيهما وإظهار صوتيهما بين زملائهم من طلاب الجامعة في بعض المناسبات والرحلات ولا يخفي الشابان اللذان تسكن كلمات الأغاني الجميلة روحيهما مدى تأثرهما بكبار الفنانين حيث يتأثر كريم بفيروز وأم كلثوم ووردة وفريد الأطرش وعبد الحليم حافظ فيما يتأثر عقبة بمحمد عبد الوهاب وصباح فخري مشيرين إلى أن الغناء يلازمهما في تفاصيل حياتهما اليومية حتى أثناء دراستهما ويشعرهما بأن لديهما ملكة جميلة تستحق التجلي والانطلاق. طموحات واسعة يعمل لتحقيقها عقبة وكريم بكثير من العزم والإرادة للوصول إلى مرحلة متقدمة في عالم الغناء حيث يمكنهما إثبات ذاتهما وسط تشجيع كبير من أسرتيهما اللتين تعملان على توفير مستلزمات النجاح لهما تزامناً مع متابعتهما لتحصيلهما العلمي ورغبتهما بالنجاح والتفوق بدراستهما ونيل شهادة الطب البشري. ووفق الموسيقي أدهم عزقول فإن الشابين يملكان خامات صوتية جيدة ويمكن لهما بالتدريب المستمر الوصول إلى مرحلة متقدمة في مجال الغناء ليشكل كل منهما نموذجاً شبابياً يحتذى به إذا ما توفر له الدعم والرعاية والاهتمام. عمر الطويل SANA