الأربعاء 2 كانون الأول 2020

معمل تجفيف الفواكه في قرية سهوة البلاطة بالسويداء استقطاب المنتجات الزراعية وتوسيع فرص تسويقها

معمل تجفيف الفواكه في قرية سهوة البلاطة بالسويداء استقطاب المنتجات الزراعية وتوسيع فرص تسويقها

مثل معمل تجفيف الفواكه في قرية سهوة البلاطة بريف السويداء الجنوبي الشرقي أحد المشروعات التنموية النوعية على مستوى الجمعيات الأهلية في محافظة السويداء. ويتم ضمن المعمل الذي أحدثته جمعية نساء سهوة البلاطة التنموية بتمويل من دائرة العلاقات المسكونية والتنمية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمجتمع الأهلي وأقلع العمل به أمس بحسب رئيسة الجمعية سحر مطر تجفيف مختلف أنواع الفواكه والخضار مع التركيز على ما يسمى بشيبس التفاح لتقديم منتج صحي للأطفال. وبينت أن المعمل يستوعب حالياً كمرحلة أولى نحو 3 أطنان من المنتجات الزراعية شهرياً مع وجود خطة لتوسيعه خلال الفترة القادمة موضحة أن فكرة إقامته جاءت انطلاقاً من سعي الجمعية لإقامة مشروع تنموي يشكل إضافة للمشاريع التابعة لها. ويستقطب المعمل بحسب المشرف عليه المهندس الزراعي زيد عبد السلام الإنتاج الزراعي النظيف الذي لم يجد فرصة للتسويق أو التخزين ما يعطيه قيمة مضافة بعد تجفيفه وبيعه لتحقيق ربح يدعم العمل الخيري بالجمعية إضافة لتجفيف المنتجات الزراعية للمزارعين والمواطنين الراغبين بذلك مقابل أجر. ويوفر المعمل كما أوضح عبد السلام 22 فرصة عمل ويتم العمل فيه بنظام الورديات مع وجود خطوط للغسيل ونزع لب الثمار وتقشيرها وتقطعيها وفرن للتجفيف يتميز بمواصفات فنية تختصر زمن التجفيف مشيراً إلى أهمية المعمل كنقطة انطلاق لدفع عجلة الإنتاج الزراعي بالمحافظة نحو الوصول للتصنيع. وبحسب مديرة منطقة السويداء لدائرة العلاقات المسكونية راغدة الأشهب فإن الدائرة قدمت منحة لإحداث المعمل ضمن برنامج دعم الجمعيات وذلك بعد إخضاع العاملين فيه لدورة تدريبية حول إدارة المشاريع من قبل مدربين اختصاصيين. وخلال جولة لكاميرا سانا بالمعمل عبرت المهندستان الزراعيتان نيفين وديمة البني عن سعادتهما بفرصة العمل التي توفرت لهما بالمعمل بما يتوافق مع مؤهلهما العلمي فيما ذكرت العاملة فاتن أبو حسون أن المعمل شكل أول فرصة عمل بالنسبة لها مبينة أنها تتقاضى أجراً حسب ساعات العمل مع وجود عمل إضافي أحياناً. وذكرت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بالسويداء بشرى جربوع أن مشروع المعمل يؤكد تعزيز مشاركة المجتمع الأهلي بدعم عملية التنمية المحلية مؤكدة ضرورة قيام الجمعيات بدورها التنموي الاجتماعي وتطوير أدائها وأدواتها ما ينعكس إيجاباً على المستفيدين. ولفت رئيس مجلس بلدية سهوة البلاطة سعيد البني إلى أهمية مشاريع التصنيع الزراعي التي تخدم المزارع وكذلك العاملين فيها خاصة مع وجود منتجات زراعية بكميات جيدة من الكرمة والتفاح وغيرهما من الفواكه في قرية سهوة البلاطة. وسبق لجمعية نساء سهوة البلاطة التنموية بالسويداء إقامة عدة مشروعات ومبادرات منها مخبز ومشتل زراعي وحديقة بيئية. عمر الطويل SANA