الأربعاء 2 كانون الأول 2020

يزن عرابي أفضل سفير في محاكاة الأمم المتحدة للشباب

يزن عرابي أفضل سفير في محاكاة الأمم المتحدة للشباب

دخل “يزن عرابي” سوق العمل بشهادة ثانوية كموظف في المؤسسة العامة للاتصالات بـ”السويداء”، إلا أن ذلك لم يحقق طموحه، فسعى للحصول على شهادة جامعية، وبتشجيع أهله حقق حلمه الأول بالالتحاق بكلية الحقوق في جامعة “دمشق”، بعد حصوله على شهادة ثانوية جديدة، وتزامناً مع دراسته الحقوق التحق بالمعهد العالي للعلوم السياسية اختصاص علاقات دولية ودبلوماسية، كما قام بالتسجيل في كلية الآداب قسم اللغة الإنكليزية اختصاص ترجمة في قسم التعليم المفتوح، ليحصل على ثلاث شهادات جامعية يفصل بينها وقت قصير. لكن كل ما سبق كان مجرد مرحلة له، وبحسب ما يذكر في حديثه لـ”مدونة وطن” فقد قرر بعد حصوله على الشهادات الجامعية دعم مهاراته الأكاديمية بالانتساب إلى معهد الإعداد الإعلامي في “دمشق”، و«قد حصلت على الدراسة فيه عن طريق منحة دراسية من المعهد العالي للعلوم السياسية، لما لمست من أهمية للعمل الإعلامي بكل أبعاده الثقافية والمهنية، وعن طريق التعلم عن بعد حصلت على درجة ماجستير في القانون الدولي من جامعة “لوفان الكاثوليكية” في “بلجيكا” عام 2018، وشهادة “إدارة التغيير في وقت الأزمات” من معهد “ماساشوستس” الأمريكي؛ الذي يعد الأول عالمياً في ترتيب الجامعات والمعاهد، وذلك عام 2019، كما حصلت على شهادة مع مرتبة الشرف من معهد “القيادة الأفريقية والشرق أوسطية” المعني بدراسات العنف والسلام في العالم ومقره “الولايات المتحدة الأمريكية”، وأيضاً الشهادة الأغلى على قلبي وهي “الابتكار الحكومي” من مركز “محمد بن راشد” في “دبي” الذي يعتمد على وضع أسس جديدة ومبتكرة للإدارة العامة بالنظرية اليابانية». حصل على تسمية (سفير) من معهد الاقتصاد والسلام الدولي في “أستراليا”، بعد مشاركته في مشاريع صنع السلام والورشات التعليمية، وكما يذكر فقد تم منحه «هذه الصفة عن عام 2020 وتم تجديدها استثنائياً لعام 2021، حيث نقوم بأبحاث عن كيفية إرساء السلام الإيجابي في المجتمعات، ودراسة الآثار الاقتصادية للعنف عليها، ونقدم أبحاثنا لمنظمة “الأمم المتحدة” و150 دولة عالمياً، كما قمت لاحقاً بتنظيم مشاركة فريق سوري لأول مرة في مؤتمر “محاكاة الأمم المتحدة للشباب” الذي تشارك فيه 42 دولة ومنظمة، وحصلنا فيه على ثلاث جوائز عن أفضل فريق مشارك، وأنا حصلت على جائزة أفضل سفير قطري». أما نشاطاته على الصعيد المحلي، فأشار إلى أنه انتسب إلى الغرفة الفتية الدولية في “السويداء” عام 2019، وحصل على جائزة “أفضل عضو جديد” فيها، كونه شارك في أغلب المشاريع بطريقة فاعلة، ويتابع: «بعدها تم اختياري لصفة المدير المحلي لحملة “الشباب الفاعل” التي تهدف إلى تفعيل دور الشباب في المجتمع المحلي، ودمج قدراتهم ومؤهلاتهم لتحقيق نتائج أفضل في قيادة عجلة التنمية».
يرى “خالد التقي” (نائب الرئيس الوطني للغرفة الفتية الدولية لعام 2019) أن “يزن” أثبت وجوده في فترة قصيرة بعد انتسابه للغرفة من خلال العمل التطوعي والمبادرات الإيجابية التي تنم عن حسٍّ عالٍ بالمسؤولية والعمل بروح الفريق، وهو يسعى دائماً لتنمية مهاراته وتوسيع معارفه التي تخدم العمل المجتمعي». والجدير بالذكر أنّ “يزن عرابي” من مواليد “صلخد” في “السويداء” عام 1993، طالب دراسات عليا ماجستير إدارة عامة في المعهد العالي للتنمية الإدارية، تم لقاؤه بتاريخ 29 تشرين الأول 2020. عمر الجغامي eSyria