الإثنين 18 كانون الثاني 2021

جهود متكاملة لتوفير مستلزمات الزراعة للموسم الحالي في السويداء

جهود متكاملة لتوفير مستلزمات الزراعة للموسم الحالي في السويداء

جهود متكاملة تبذلها الجهات المعنية بالشأن الزراعي في محافظة السويداء لتوفير مستلزمات العملية الزراعية للموسم الحالي وخاصة مع انطلاق عمليات زراعة مختلف المحاصيل في العديد من المواقع. ووفق معاون مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار بالسويداء المهندسة سلاف السعد فإنه يتوافر لدى الفرع كميات جيدة من بذار القمح لتلبية احتياجات المزارعين وذلك بسعر 450 ليرة للكيلو غرام من أصناف القمح المعقم والمغربل (شام 3 ودوما 1 وبحوث 11). ويجري بيع البذار كما بين السعد إما نقدا او تقسيطا بموجب قروض من المصرف الزراعي وذلك عبر مستودعات فرع المؤسسة والمصارف الزراعية في مدينتي شهبا وصلخد وبلدة القريا بعد إحضار المزارعين وثائق التنظيم الزراعي الصادرة عن الوحدات الإرشادية وصورا عن البطاقة الشخصية مبينة أن إجمالي الكميات المباعة لغاية تاريخه بلغت 1578 طنا. من جانبه يواصل المصرف الزراعي التعاوني بالسويداء توفير الأسمدة الآزوتية والبوتاسية المخصصة لزراعة محصول القمح للموسم الحالي وذلك عبر فروعه المنتشرة بالمحافظة كما بين مدير المصرف المهندس نسيم حديفة. وأشار المهندس حديفة إلى أن توفير الأسمدة لباقي المحاصيل والأشجار المثمرة خلال الفترة القادمة يجري تباعا مبينا أن بيعها يتم بناء على جدول الاحتياج المعمول به لدى المصرف والتنظيم الزراعي الصادر عن مديرية الزراعة وذلك إما نقدا أو بموجب قروض قصيرة الأجل دون سقوف وبفائدة قدرها 10 بالمئة للقطاع الخاص و 9 بالمئة للتعاوني ومدة سداد تصل إلى 300 يوم. كما باشر اتحاد فلاحي السويداء وفقا لرئيس الاتحاد إحسان جنود بتوفير مادة المازوت للمزارعين لتنفيذ الخطة الزراعية لمحصولي القمح والشعير للموسم الحالي وذلك بواقع 2 ليتر من المازوت لكل دونم تتم زراعته مع توزيعها وفق الجداول المرفوعة من الجمعيات الفلاحية بأسماء المزارعين وبما يخدم تنفيذ خطة زراعة المحصولين. ووفق معاون مدير الزراعة بالسويداء المهندس علاء شهيب فإن العمليات الزراعية للمحاصيل الحقلية في بداياتها وتسير بشكل جيد وهناك توافر للبذار والمحروقات مع نقص أحيانا ببعض أنواع الاسمدة مبينا أن المساحات المزروعة وصلت لغاية تاريخه بالنسبة للقمح إلى 1200 هكتار وللشعير إلى 2690 هكتارا وللجلبانة 10 هكتارات فيما تبدأ عمليات الزراعة لباقي المحاصيل خلال الأيام القادمة. وأضاف المهندس شهيب إن الهطلات المطرية تشجع على استمرار الزراعة بالفترة القادمة لكونها في غالبيتها بعلية بالمحافظة مبينا أن المديرية زادت الخطة المقررة لزراعة القمح من 34685 هكتارا إلى 40763 هكتارا. عمر الطويل SANA