11 ديسمبر 2019

في حدائق السويداء المنزلية إكليل الجبل فوائد طبية وغذائية متعددة

فوائد طبية وغذائية كبيرة يعددها الكثير من الناس لنبتة إكليل الجبل و يشيرون إلى دورها في مقاومة الأمراض وإضفاء نكهة مميزة على الطعام لذلك تحظى هذه النبتة بانتشار واسع في محافظة السويداء ولا سيما ضمن الحدائق المنزلية كما أنها تنمو بشكل طبيعي في العديد من المناطق. وإكليل الجبل شجيرة عطرية خشبية معمرة و يتراوح ارتفاعها بين 50 و 150 سنتيمترا متطاولة ذات لون أخضر وكثيرة التفرع أوراقها تشبه الصنوبر دائمة الخضرة تنتمي إلى العائلة الشفوية “عائلة النعناع” لها أوراق إبرية وأزهارها بيضاء زهرية بنفسجية أو زرقاء. ووفق المهندس الزراعي عادل الجرماني أن اكليل الجبل من النباتات المتحملة لانخفاض درجات الحرارة بسبب سرعة نموها وقوة سوقها الخشبية ويمكن زراعتها على سفوح الجبال والهضاب المحتوية على الصخور وضمن جميع أنواع الترب. وتتكاثر هذه النبتة كما يبين الجرماني بالبذور والتفصيص والعقل بحيث تعتبر الطريقة الأخيرة الأكثر انتشارا نتيجة قدرتها على التجذير سريعا لافتا إلى أن أوراقها تجفف طبيعيا أو صناعيا حتى تفقد نحو 80 بالمئة من وزنها ثم تنقل للتقطير و يستخلص الزيت العطري منها بالبخار المباشر أو بإحدى المذيبات العضوية. ويشير الجرماني إلى أن هذه النبتة شرهة للتسميد ومجهدة للتربة نظرا لطول فترة بقائها في المكان المزروعة فيه وكونها معمرة مبينا أن قصها يتم في السنة الثانية من زراعتها بدءا من شهر نيسان وحتى أيلول على ارتفاع 25 سنتيمترا من سطح الأرض بحيث يتراوح إنتاج الهكتار الواحد منها بين 12 و17 طنا في السنتين الثانية والثالثة ليتضاعف في السنة الرابعة وبعدها يبدأ بالانخفاض حيث يفضل تجديد زراعتها كل 5 سنوات. ويذكر صاحب محل لبيع البهارات والعطارة والأعشاب عدنان حمزة أن نبتة إكليل الجبل تلقى إقبالا على شرائها لاستخداماتها الدوائية المتعددة فضلا عن إضافتها للأطعمة لإضفاء نكهة خاصة. ووفقا للصيدلانية ميسون حامد فإنه يتم استخلاص الزيوت من هذه النبتة واستخدامها لتنشيط الذاكرة وعلاج الزهايمر وحالات الإجهاد وإزالة الصداع و الآلام العصبية والعناية بالبشرة.
فيما يقول المواطن معتصم سليقة “إنه حصل على هذه النبتة قبل عشر سنوات وزرعها في منزله ببلدة المزرعة ويتم شربها مغلية لفوائدها فضلا عن إضافتها للطعام و خاصة اللحوم بما يضفي نكهة لها”. عمر الطويل SANA