الأربعاء 3 آذار 2021

الشيخ يوسف جربوع لتشرين الرد على أعداء الوطن هو التوجه إلى صناديق الانتخابات

الشيخ يوسف جربوع لتشرين الرد على أعداء الوطن هو التوجه إلى صناديق الانتخابات

أشار سماحة الشيخ يوسف جربوع شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين في تصريح خاص لـ(تشرين) إلى أن الاستحقاق الدستوري القادم هو واجب وطني وعلى كل أبناء الشعب السوري المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة من خلال التوجه نحو صناديق الانتخابات للإدلاء بأصواتهم، لافتاً إلى أن الاستحقاق الدستوري وإجراء الانتخابات بوقتها المحدد، يعد الرد الواضح والصريح على أعداء سورية، خاصة وأنه يأتي في مرحلة صعبة للغاية، ولاسيما أن البلاد تتعرض للحصار الاقتصادي الظالم، بهدف الضغط على الشعب السوري، وبالتالي محاولة من الدول المعادية لسورية للهيمنة على مقدرات البلاد وإملاء شروطهم عليها. وأضاف: إن الاستحقاق الدستوري وإجراء الانتخابات بموعدها ما هو إلا تأكيد واضح على الشرعية التي انبثق منها الدستور، وهي مستمدة أي الشرعية من الشعب، وهي تأكيد أيضاً على أن سورية بلد ذات سيادة شعبها هو من يقرر مصيرها ويرسم مستقبلها، مشيراً إلى أن هذه الانتخابات هي حق مكتسب للمواطنين السوريين، لأداء واجبهم الانتخابي، وهي إثبات لكل دول العالم أن سورية كانت ومازالت دولة قائمة ولها استقلاليتها الذاتية، فرغم الحصار الاقتصادي الجائر الذي يمارس على الشعب السوري، ورغم الحرب التي شنت على سورية، إلا أن البلاد مازالت قائمة بكل مؤسساتها، مؤكداً على أنه لا يوجد أي قوة في العالم تستطيع أن تقرر عن الشعب السوري مصيره، أو من يختار مرشحه لرئاسة الجمهورية فالخيار هو خيار الشعب السوري بكل حرية وديمقراطية. ولفت سماحة الشيخ إلى أن الشعب السوري هو صاحب الكلمة الفصل في الانتخابات، وصناديق الاقتراع هي الفصل. ودعا سماحة الشيخ كل أبناء الشعب السوري لممارسة حقهم الانتخابي بكل شفافية وديمقراطية، لما لهذه الانتخابات من أهمية، ولاسيما أن البلاد تمر بأصعب الظروف، مؤكداً ضرورة تماسك الشعب السوري في مواجهة أعداء الوطن، والرد على هؤلاء الأعداء سيكون بالتوجه إلى صناديق الاقتراع واختيار المرشح القادر على الوصول بالبلاد إلى بر الأمان، فالمشاركة بالانتخابات هي تأكيد على الشرعية والسيادة التي تتمتع بهما سورية. تشرين السويداء- طلال الكفيري