السبت 19 حزيران 2021

السويداء تستقبل الصيف بأزمة مياه سد جبل العرب يوشك على النضوب

السويداء تستقبل الصيف بأزمة مياه سد جبل العرب يوشك على النضوب

بيّن مدير عام مؤسسة مياه السويداء وائل شقير أن أزمة المياه التي طالت معظم قرى وبلدات المحافظة خلال الأشهر القليلة الماضية تعود بمعظمها إلى ضعف شدة التيار الكهربائي المغذي للآبار وصعوبة إقلاعها ضمن الوارد إليها من تغذية كهربائية خاصة مع عدم وجود مصادر مياه بالإسالة في المحافظة وبالتالي ارتباط إنتاج المياه حسب المتوافر من الطاقة بكل أشكالها من كهرباء والمحروقات كبديل في بعض المناطق. وأشار إلى أن ذلك دفع المؤسسة لاتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها تفادي هذه الأزمة خاصة أن فصل الصيف أصبح على الأبواب. ولفت شقير إلى أنه تم التنسيق ما بين مؤسسة مياه السويداء والشركة العامة للكهرباء بالمحافظة للعمل على تحسين واقع التيار الكهربائي من خلال رفع الجهد على الخلايا الكهربائية المغذية للآبار ذات الأعماق البعيدة وبالتالي زيادة ساعات التشغيل ليلاً وفق الاختناقات المائية لتلك المناطق. ولفت إلى أن المؤسسة تقوم حالياً ولمواجهة الاحتياج المائي في فصل الصيف بتنفيذ مشروع يهدف إلى تحييد آبار صلاخد التي تغذي مدينة شهبا من التقنين الكهربائي بتكلفة مالية تبلغ نحو ٣٦٤ مليون ليرة، عدا عن ذلك فقد سبق للمؤسسة أن قامت منذ نحو شهرين بتنفيذ مشروع تم من خلاله تحييد آبار عتيل من برنامج التقنين الكهربائي وصلت قيمته المالية نحو ١٢٠ مليوناً وهذا الإجراء أدى إلى زيادة الوارد المائي لبلدة قنوات وقرية مفعلة. وأشار شقير إلى أن المؤسسة تقوم حالياً بتجهيز ثلاث آبار ارتوازية لدى محطة الثعلة والعمل على تأمين الحماية لها لتأمين المياه لمدينة السويداء وخاصة أن هــذه الآبــار محفورة وتحتاج فقط للتجهيز. وأكد قيام المؤسسة بتجهيز مصادر مائية بديلة وهي آبار خازمة ومثلث بكا بإصلاح المتعطل منها إضافة إلى تزويدها بالتجهيزات الجديدة ليصار إلى وضعها بالاستثمار لتكون بديلاً عن مياه سد جبل العرب الذي أوشك مخزونه المائي على النضوب جراء قلة الوارد المائي هذا الموسم. وأوضح أن المؤسسة بصدد تأمين تغذية مائية لمدينة صلخد بعيداً عن السدود وهذا يعد من أهم المشاريع حالياً وذلك من خلال إروائها من آبار «العليقة» البالغ عددها 3 آبار، علماً أن هذه الآبار مجهزة ومدة العقد لا تتجاوز الـ3 أشهر، إضافة إلى تجهيز بئرين في المنطقة نفسها ليصار إلى ربطها لاحقاً. كما أن العمل جارٍ على تنفيذ خط بطول 4 كم من هذه الآبار إلى خزان مدينة صلخد الرئيسي. وأشار شقير إلى أنه يتم العمل حالياً على تجهيز آبار الشريط الحدودي الداعمة البالغة 10 آبار لمصلحة القرى الواقعة على هذا الشريط حيث تم وضع بئر ذبين بالاستثمار وهي واحدة من الآبار العشر المراد تجهيزها، كما تمت الموافقة على الإعلان عن إقامة خزان مياه في القرية لضرورة استثمار بئر بكا الداعم. ولفت إلى وجود مشاريع قيد التنفيذ منها حفر بئر في قرية المجيمر وفي قرى لاهثة وكناكر وشقا، علماً أن بئر شقا تنتظر التجهيزات بعد الانتهاء من حفرها كما سيتم استثمار بئر ضمن قرية المجدل بعد الانتهاء من تجهيزها وبناء الخزان عبير صيموعة الوطن